Custom Search
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: يا سيدي اسعف فمي...

  1. #1

    يا سيدي اسعف فمي...

    رائعة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري

    لطفا : .... اولا الشرح موجود فب المرفقات


    يا سيّدي أَسْعِفْ فَمِي لِيَقُــولا في عيدِ مولدِكَ الجميلِ جميلا

    أَسْعِفْ فَمِي يُطْلِعْكَ حُـرّاً ناطِفَـاًعَسَلاً، وليسَ مُدَاهِنَاً مَعْسُولا

    يا أيّـها المَلِـكُ الأَجَلُّ مكانـةً بين الملوكِ ، ويا أَعَزُّ قَبِيلا

    يا ابنَ الهواشِمِ من قُرَيشٍ أَسْلَفُـواجِيلاً بِمَدْرَجَةِ الفَخَارِ ، فَجِيلا

    نَسَلُوكَ فَحْلاً عَنْ فُحُـولٍ قَدَّمـواأَبَدَاً شَهِيدَ كَرَامَةٍ وقَتِيلا

    للهِ دَرُّكَ من مَهِيـبٍ وَادِعٍ نَسْرٍ يُطَارِحُهُ الحَمَامُ هَدِيلا

    يُدْنِي البعيدَ إلى القريبِ سَمَاحَـةً ويُؤلِّفُ الميئوس َوالمأمُولا

    يا مُلْهَمَاً جَابَ الحيـاةَ مُسَائِـلاًعَنْها ،وعَمَّا أَلْهَمَتْ مَسْؤُولا

    يُهْدِيهِ ضَوْءُ العبقـريِّ كأنَّــهُ يَسْتَلُّ منها سِرَّهَا المجهـولا

    يَرْقَى الجبالَ مَصَاعِبَاً تَرْقَـى بـهِ ويَعَافُ للمُتَحَدِّرينَ سُهولا

    ويُقَلِّبُ الدُّنيا الغَـرُورَ فلا يَرَىفيها الذي يُجْدِي الغُرُورَ فَتِيلا

    يا مُبْرِئَ العِلَلَ الجِسَـامَ بطِبّـهِ تَأْبَى المروءةُ أنْ تَكُونَ عَلِيلا

    أنا في صَمِيمِ الضَّارِعيـنَ لربِّـهِمْ ألاّيُرِيكَ كَرِيهةً ، وجَفِيلا

    والضَّارِعَاتُ مَعِي ، مَصَائِرُ أُمَّـةٍ ألاّ يَعُودَ بها العَزِيزُ ذَلِيلا

    فلقد أَنَرْتَ طريقَهَاوضَرَبْتَـهُ مَثَلاً شَرُودَاً يُرْشِدُ الضلِّيلا

    وأَشَعْتَ فيهاالرأيَ لا مُتَهَيِّبَـاً حَرَجَاً ، ولا مُتَرَجِّيَاً تَهْلِيلا

    يا سَيِّدي ومِنَ الضَّمِيـرِ رِسَالَـةٌ يَمْشِي إليكَ بهاالضَّمِيرُ عَجُولا

    حُجَـجٌ مَضَتْ ، وأُعِيدُهُ في هَاشِمٍ قَوْلاً نَبِيلاً ، يَسْتَمِيحُ نَبِيلا

    يا ابنَ الذينَ تَنَزَّلَتْ بِبُيُوتِـهمِ سُوَرُ الكِتَابِ ، ورُتّلَتْ تَرْتِيلا

    الحَامِلِينَ مِنَ الأَمَانَةِ ثِقْلَـهَـا لا مُصْعِرِينَ ولاأَصَاغِرَ مِيلا

    والطَّامِسِينَ من الجهالَـةِ غَيْهَبَـاً والمُطْلِعِينَ مِنَ النُّهَـى قِنْدِيلا

    والجَاعِلينَ بُيوتَـهُم ْوقُبورَهُـم ْللسَّائِلينَ عَنِ الكِـرَامِ دِلِيلا

    شَدَّتْ عُرُوقَكَ من كَرَائِمِ هاشِـمٍ بِيضٌ نَمَيْنَ خَديجـةً وبَتُولا

    وحَنَتْ عَلَيْكَ من الجُدُودِ ذُؤابَـةٌ رَعَتِ الحُسَيْن َوجَعْفَراً وعَقِيلا

    هذي قُبُورُ بَنِي أَبِيكَ ودُورُهُم ْيَمْلأنَ عُرْضَاً في الحِجَازِ وطُولا

    مَا كَانَ حَـجُّ الشَّافِعِيـنَ إليهِمُ في المَشْرِقَيْنِ طَفَالَـةً وفُضُولا

    حُبُّ الأُلَى سَكَنُوا الدِّيَـارَ يَشُـفُّهُمْ فَيُعَاوِدُو نَطُلُولَها تَقْبِيلا

    يا ابنَ النَبِيّ ، وللمُلُـوكِ رِسَالَـةٌ،مَنْ حَقَّهَا بالعَدْلِ كَانَ رَسُولا

    قَسَمَاً بِمَنْ أَوْلاكَ أوْفَـى نِعْمَـةٍ مِنْ شَعْبِكَ التَّمْجِيدَ والتأهِيلا

    أَني شَفَيْتُ بِقُرْبِ مَجْدِكَ سَاعَـةً من لَهْفَةِ القَلْبِ المَشُوقِ غَلِيلا
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
      You can't download the attachment before replay
    التعديل الأخير تم بواسطة ahmad1 ; 27-10-2014 الساعة 05:25 PM