إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

Enter your email address:

أضف أيميلك هنا ليصلك كل جديد

تصلك رسالة إلى بريدك قم بالضغط على الرابط الطويل للتأكيد

X

شرح قصيدة بان الخليط للشاعرالأموي جريرأبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي التميمي

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح قصيدة بان الخليط للشاعرالأموي جريرأبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي التميمي

    شرح قصيدة بان الخليط للشاعر الأموي جرير (أبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي التميمي)



    قصيدة بان الخليط
    للشاعر الأموي جرير (أبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي التميمي)




    بارك الله فيك زميلنا العزيز/ على .....على هذه القصيدة الرقيقه
    واسمح لى أن اشارك بشرح منقول لبعض ابيات القصيدة :-

    --------------------------------------------------------------------------------

    بان الخليط ولو طوعت مابانا وقطعوا من حبال الوصل أقرانا
    ( الشاعر هنا يوضح بأن الحبيب ابتعد ورحل ولو أخذ برأيه لما تركه يرحل , وبهذا الرحيل انقطع حبل الوصل بينهم )
    بان وما مابانا ............... طباق سلب

    حي المنازل إذ لا نبتغي بدلا بالدار دارا ولا الجيران جيرانا
    (يطلب الشاعر من قلبه أن يلقي التحية على منازل المحبوبة , فهو لا يرضى دارا آخر غير دار المحبوبة ولا بجيراتها جيرة أخرة )

    قد كنت في أثر الأظعان ذا طرب مروعا من حذار البين محزانا
    (يصف الشاعر نفسه عند رحيل المحبوبة فقد كان يهتز حزنا على فراقها )
    محزانا ............... صيغة مبالغة تدل على كثرة الحزن
    الأبيات الثلاثة الأولى تمثل مقدمة طللية .

    لو تعلمين الذي نلقى أويت لنا أو تسمعين إى ذي العرش شكوانا

    كصاحب الموج إذا مالت سفينته يدعو إلى الله إسرارا وإعلانا
    (يخاطب الشاعر محبوبته قائلا لها : لوتعلمين ما نلقى من الحزن لفراقك والعذاب أوتسمعين كيف ادعوا الله أن يحفظك في السر والعلانية لرجعتي إلي مشبها نفسه وهو في تلك الحالة بصاحب سفينةالذي توشك سفينته على الغرق ولا ملجأ لديه إلا الدعاء لله )
    كصاحب الموج ... تشبيه , إسرار وإعلانا ..............طباق إيجاب

    يا أيها الراكب المزجى مطيته بلغ تحيتنا لقيت حملانا

    كيما نقول إذا بلغت حاجتنا أنت الأمين إذا مستأمن خانا

    تهدي السلام لأهل الغور من ملح هيهات من ملح بالغور مهدانا
    (يوجه الشاعر هنا خطابه لمن حمل محبوبته علىالهودج ويعده بالهدايا والهبات إذا حافظ على الأمانة (المحبوبة ) ويطلب منه أن يوصل سلامه لمحبوبته التي تسكن في الغور وملح )
    الأمين وخانا ............ طباق إيجاب

    لقد كتمت الهوى حتى تهيمنى لا أستطيع لهذا الحب كثمانا
    (يوضح الشاعر هنا بأنه حاول كتمان حبه ولكنه لايستطيع لأنه يظهر على أفعاله )

    كيف التلاقي ولا بالقيظ محظركم منا قريب ولا مبداك مبدانا

    أبدل الليل لا تسري كواكبه أم طال حتى حسبت النجم حيرانا
    (يتساءل الشاعر هنا إذا كان ثمة لقاء مع محبوبته التي طال انتظارها , ولكن هيهات فالزمان لايتحرك والليل لا تسري كواكبه , حتى أنه ظن بأن النجوم أصبحت حائرة لا تدري أين تتجه )

    إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

    يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به وهن أضعف خلق الله أركانا
    (يصف الشاعر هنا عيون محبوبته بأنها حوراء وهي تقتل من شدة جمالها , وتلك العيون تسيطر على الإنسان ذي العقل ع أنها أصغر خلق الله)

    طار الفؤاد مع الخود التي طرقت في النوم طيبة الأعطاف مبدانا

    مثلوجة الريق بعد النوم واضعة عن ذي مثان تمج المسك والبانا
    (بعد ذلك يصف الشاعران هذه الحبوبة سلبت قلبه من جمالهاويصفها بأتها شابة مكتنزة باللحم رائحتها طيبة تصحو من النوم باردةالبال وتكشف عن شعرها ذي الظفائر المتموجة وتفوح منها رائحة المسك والبان )
    مثلوجة الريق.........كناية عن راحةالبال

    يا حبذا جبل الريان من جبل وحبذا ساكن الريان من كانا

    وحبذا نفحات من يمانية تأتيك من قبل الريان أحيانا

    هبت شمالا فذكرى ما ذكرتكم عند الصفاه التي شرقي حورانا

    هل يرجعن وليس الدهر مرتجعا عيش بها طالما احلولي وما لانا
    (بعدها يستحضر الشاعر ذكرياته مع محبوبته في جبل الريان , حيث كانلهما ذكريات عند الصخرة الواقعة شرقي حورانا (من بلاد الشام ) وقد ثارت تلك الذكريات لدى هبوب نسمات أتته من جهةاليمن , وهو يتمنى أن تعود تلك الأيام إلى سالف عهدها , حيث اللقاء والصفاء )



    ________________
    بان الخليط ولو طوعت ما بان ===== وقطعو من حبال الصرم اقرانا

    حي المنازل اذ لا نبتغي بدلا ===== بالدار دار ولا الجيران جيرانا

    قد كنت في اثر الاظعان ذا طرب ===== مروعا من حذار البين محزانا

    يا رب مكتئب لو قد نعيت له ===== باك و اخر مسرور بمنعانا

    لو تعلمبن الذي نلقا أويت لنا ===== أو تسمعين الى ذي العرش شكوانا

    كصاحب الفلك اذ مالت سفينته ===== يدعوا الى الله اسؤاؤا و اعلانا

    يا أيها الراكب مزجي مطيته ===== بلغ تحياتنا قد بلغت حملانا

    بلغ قصائد عنا خف محملها ===== على قلائص لم يحملن حيرانا

    كيما نقول اذ بلغت حاجتنا ===== انت الامين اذا مستأمن خانا

    تهدي السلام لاهل اغور من ملح ===== هيهات من ملح بالغور مهدانا

    احبب الي بذاك الجزع منزلة ===== بالطلح طلحا و بالاعطان اعطانا

    يا ليت ذا القلب لاقا من يعلله ===== أو ساقيا فسقاه اليوم سلوانا

    او ليتها لم تعلقنا علاقنها ===== ولم يكن دداخل الحب الذي كانا

    هلا تحرجت مما تفعلين بنا يا ===== اطيب الناس يوم الدجن اردانا

    قالت:الم بنا ان كنت منطلقا ===== ولا اخالك بعد اليوم تلقانا

    يا طيب! هل من متاع تمتعين به ===== ضيفا لكم باكرا يا طيب عجلانا

    ما كنت أول مشتاق اخا طرب ===== هاجت له غدوات البين احزانا

    يا أم عمر جزاك الله مغفرة ===== ردي علي فؤادي مثلما كان

    ألست احسن من يمشي على قدم ===== يا احسن الناس يوم الدجن اردانا

    يلقى غريمكم من غبر عسرنكم ===== بالبذل بخلا و بالاحسان حرمانا

    لا تأمنن فاني غير أمنه غدر ===== الحبيب اذا ما كان ألوانا

    قد خنت من لم يكن يخشى خيانتكم ===== ما كنت أول موثوق به خانا

    لقد تكتمت الهوى حتى تهيمني ===== لا استطسع لهذا الحب كتمانا

    كاد الهوى يوم سلماناين يقتاني ===== وكاد يقتلني يوم ببيدانا

    وكاد يوم لوى حواء يقتلني لو ===== كنت من زفرات الموت قرحانا

    لا بارك الله فيمن كان يحسبكم ===== الا على العهد حتى كان ما كان

    من حبكم فاعلمي للحب منزلة ===== نهوى اميركم لو كان يهوانا

    لا بارك الله في الدنيا اذا انقطعت ===== اسباب دنياكم عن اسباب دنيانا

    يا ام عثمان ان الحب عن عرض ===== يصبي الحليم ويبكي العين احيانا

    ضنت بموردة كانت لنا شرعا ===== تسفي صدى مستهام القلب صديانا

    كيف التلاقي ولا بالقيظ محضركم ===== من قريب ولا ملقاك ملقانا

    نهوى ثرى العرق اذ لم نلقى بعدكم ===== كالعرق عرقا ولا السلان سلان

    ما أحدث الدهر مما تعلمين لكم ===== للحبل صرما ولا للعهد نسياتا

    أبل الليل لا تسري كواكبة ===== أم طال حتى حسبت النجم حيرانا

    يا رب عائذة بالغور لو شهدت ===== عزت عليها بدير اللج شكوانا

    أن العيو ن التي في طرفها حور ===== قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

    يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به ===== وهن اضعف خلق الله اركانا

    يا رب غابضنا لو كان يطلبكم ===== لاقى مباعدة منكم وحرمانا

    أرينه الموت حتى لا حياة به ===== قد كن دنك قبل اليوم أديانا
    -----
يعمل...
X